التغيير: وكالات

كشف مساعد الرئيس السوداني، ونائبه في إدارة شؤون الحزب الحاكم بالسودان، إبراهيم محمود حامد، أن الاتجاه ماضي لترشيح الرئيس البشير، لدورة رئاسية ثالثة بالانتخابات 2020.

وزعم ابراهيم محمود أن الكثير من السودانيين، يرون في الرئيس البشير، أنه يقود مشروعا وطنيا، ويجب أن يكمله عبر تولى الحكم في السودان مرةً أخرى.

وقال حامد، في حوار مع مجلة “الرأي” التابعة لحزب (المؤتمر الوطني) الحاكم في السودان، إن”هناك أشخاص كثيرون، يرون أن الرئيس البشير، يقود مشروعا وطنيا ويجب أن يجدد له، لأن الهدف من التجديد، هدف استراتيجي للدولة الإسلامية، لتذهب نحو تنفيذ مشروع وطني”.

وأضاف حامد: نحن في المؤتمر الوطني، لم نناقش الأمر في مؤسساتنا، ولكن من المنطق أنه طالما لديك شخص يقود برنامجا كبيرا من المصلحة أن يستمر، فمبادرة الحوار أصلاً بدأت من الرئيس البشير، ولكننا ستناقش في مؤسسات الحزب.

وتوقع حامد، أن يحققوا نتائج طيبة في انتخابات 2020 المقبلة، لافتاً، أن الحزب، بدأ في حصر أعضاءه في البلاد.

هذا وكان قد فاز الرئيس عمر البشير، في انتخابات العام 2015 ، بنسبة فاقت 94 بالمائة، وتعتبر انتخابات 2015، أول انتخابات عامة عقب انفصال جنوب السودان في يوليو 2011 إلا ان نسبة المشاركة فيها كانت ضعيفة وغابت أحزاب المعارضة عن المنافسة فيها.