التغيير : الخرطوم 

 اكدت الحكومة السودانية انها ستشارك  في جولة المفاوضات حول ولايتي جنوب كردفان والنيل الازرق  التي تعقد مطلع فبراير المقبل بالعاصمة الاثيوبية أديس أبابا مع الحركة الشعبية لتحرير السودان فصيل  عبد العزيز الحلو.

والتقي المبعوث البريطاني للسودان كريستوفر  اتروت وزير الخارجية السوداني  ابراهيم غندور بالخرطوم الاحد وبحثا عملية السلام والتطورات الإقليمية والعلاقات الثنائية بين البلدين.

وقال المتحدث باسم الخارجية قريب الله خضر خلال بيان صحافي ان  الحكومة جاهزة  للمشاركة في المفاوضات مع الحركة الشعبية -شمال برئاسة عبد العزيز الحلو استجابة لدعوة اللجنة العليا رفيعة المستوي والاتحاد الأفريقي.

واوضح  ان “التزام السودان بالتوصل لاتفاق مع الحركة لوقف إطلاق النار بصورة دائمة وفتح ممرات العون الانساني وحرية حركة المواطنين والبضائع والانخراط في مفاوضات الترتيبات الأمنية والسياسية”. 

وطبقا لبيان الخارجية فان المبعوث البريطاني اكد ان زيارته جاءت في سياق دعم عملية السلام وجهود اللجنة العليا رفيعة المستوى التابعة للاتحاد الافريقي وتشجيع الأطراف لإنجاح جولة مفاوضات السلام التي ستعقد مطلع فبراير المقبل.