التغيير: الخرطوم

أفادت انباء أن عشرات الجنود السودانيين لقوا مصرعهم في هجمات وقصف لمسلحو جماعة أنصار الله “الحوثيون” الايام الماضية في محافظة حجة شمال غربي اليمن.

وأفاد مصدر عسكري في وزارة الدفاع بصنعاء لـوكالة “سبوتنيك” بأن مسلحي “أنصار الله” استهدفوا مساء يوم السبت بالمدفعية تجمع قيادات في الجيش اليمني والقوات السودانية المشاركة ضمن قوات التحالف الذي تقوده السعودية، شمال صحراء ميدي في محافظة حجة.

ووفقاً للمصدر، أدى القصف المدفعي إلى سقوط قتلى وجرحى من القوات اليمنية والسودانية، وأشار إلى أن طيران التحالف شن 12 غارة على مديريتي ميدي وحرض المحاذيتين لقطاع جازان جنوب غربي السعودية.

في السياق ذاته، تداول ناشطون سودانيون على مواقع التواصل الاجتماعي اخباراً عن تشييع جثث عشرات الجنود السودانيين الذين قتلوا باليمن الايام الماضية بالمسجد النبوي بالمدينة المنورة. وقُدر عدد القتلى من الجنود السودانيون بأكثر من (80) ضابطاً وجندياً.

وكان قائد قوات الدعم السريع محمد حمدان (حميدتي) قد كشف في سبتمبر الماضي عن مقتل (412) من قواته في اليمن بينهم (14) ضابطاً فيما قدر مراقبون عدد القتلى باضعاف العدد المعلن. ويُقدر عدد القوات السودانية في اليمن بما يفوق (10) الاف شخص.

ويُطلق الحوثيون على الجنود السودانيين  صفة “المرتزقة ” ويتهمونهم  بالقتال في اليمن من اجل المال. وفي يونيو الماضي  نشر  الاعلام الحربي للحوثيين فيديوهات  تظهر  مقتل  عشرات من أفراد القوات السودانية بصحراء ميدي بعبوات ناسفة.

وبحسب صحف سعودية  دخلت القوات السودانية في اول المواجهات المباشرة ضد الحوثيين في منتصف 2016 في منطقة كرش الراهدة كما  استطاعت المساعدة في احراز التقدم والسيطرة على اربع مناطق جبلية بالساحل الغربي.