التغيير: الخرطوم

أطلق جهاز الامن،  امس الاثنين،  سراح ثلاثة صحافيين أعتقلهم الاسبوع الماضي اثناء تغطيتهم للاحتجاجات التي اندلعت  في مدينتي أمدرمان والخرطوم تنديدا بموجة الغلاء. بينما لم يُطلق سراح  الصحفية أمل هباني.

وافرجت السلطات عصر أمس عن مراسل وكالتي “رويترز” والفرنسية”، خالد عبدالعزيز، وعبدالمنعم أبو أدريس، والصحفي بقناة سودانية 24، شوقى عبدالعظيم.  وذلك بعد اعتقالهم في احتجاجات بالقرب من شارع الزعيم الازهري بامدرمان الاربعاء الماضي.

واعلنت “رويتزر” في بيان أمس  انها استعادت الاتصال مع صحفيها بالخرطوم خالد عبدالعزيز  والذي قال بحسب القناة انه كان محتجزا بسجن بكوبر و لم يتعرض لسوء معاملة .بينما قالت” الفرنسية” ايضا ان مراسلها بالخرطوم تم اطلاق سراحه.

وكانت السلطات افرجت  أمس الاول الاحد عن ثلاثة صحفيين آخرين القت القبض عليهم ايضا اثناء تغطيتهم لاحتجاجات الغلاء في الخرطوم. وهم الصحفيتان بصحيفة اليوم التالي، والمجهر السياسي أمتنان الرضي، ورشان اوشي ,بالاضافة الى الصحفي بصحيفة الوطن ،مجدي العجب.

ولم تفرج السلطات حتى الان  عن الصحفية أمل هباني,والصحفي بصحيفة الميدان كمال كرار.

واشارت تقارير ان السلطات اضطرت لنقل هباني الى المستشفي بعد تعرضها للتعذيب أثناء التحقيق معها بمباني جهاز الامن.

وتسببت الاعتقالات التي تعرض لها الصحفيين الاسبوع الماضي الى ردود افعال عالمية حيث نددت الولايات المتحدة بالمضايقات التي يتعرض لها الصحفيين بالسودان ووصفت اوضاع حقوق الانسان بالسيئة.