التغيير : الخرطوم

دخل الطالب المحكوم بالإعدام عاصم عمر عضو حزب المؤتمر السوداني في اضراب عن الطعام منذ اربعة أيام احتجاجاً على سوء المعاملة وتحويله الى زنزانة انفرادية وتقييد يديه.

وكشف حزب  المؤتمر السوداني في بيان له الثلاثاء واطلعت عليه “التغيير الالكترونية ” ان عمر لجأ للخطوة بعد قرار ادارة سجن كوبر  الذي يقبع فيه وضعه في الحبس الانفرادي مقيد الايدي والارجل.

 وقال البيان “قامت إدارة سجن كوبر بإصدار قرار بالسجن الانفرادي وتقييد اليدين والرجلين للطالب عاصم عمر حسن، واتبعت إدارة السجن هذا القرار بمنع الزيارة عنه، الشيء الذي دفعه لإتخاذ قرار بالإضراب عن الطعام احتجاجاً على سوء المعاملة وظلم الإجراءات المتخذة ضده”.

وقال الحزب ان صحة الطالب الذي ينتمي اليه بدأت في التدهور بعد مرور ثلاثة ايام علي إضرابه عن الطعام “مع دخول عاصم لثالث أيام إضرابه عن الطعام بدأت حالته الصحية في التدهور، لتمتنع إدارة السجن عن توفير الخدمة العلاجية له واضعة حياته على المحك”.