التغيير : اديس ابابا 
التقي الرئيس السوداني عمر البشير بنظيره المصري عبد الفتاح السياسي  السبت علي هامش اجتماعات الاتحاد الافريقي بالعاصمة الاثيوبية اديس ابابا. 
ويعتبر اللقاء هو الاول بين الرئيسين بعد حالة التوتر الشديد التي اعترت علاقة البلدين الجارين في أعقاب اتهام الخرطوم للقاهرة بالسعي للقيام بعمليات عسكرية انطلاقا من حدوده المشتركة مع دولة ارتيريا واستدعي سفيره للقاهرة من اجل التشاور . 
ووصف وزير الخارجية السوداني ابراهيم غندور  خلال تصريحات صحافية اللقاء بالتاريخي بعد الخلافات الكبيرة ، مشيرا الي انها وضعت النقاط علي الحروف لبدء صفحة جديدة. 
واكد ان الرئيسان اتفقا علي تشكيل لجنة مشتركة تضم وزيري خارجية البلدين ومديرا المخابرات ” من اجل وضع خارطة طريق تعيد العلاقات بين البلدين قريبا”. 
 وشهدت العلاقات بين الخرطوم والقاهرة توترا متزايدا في ظل خلافات حول منطقة حلايب المتنازع عليها بين البلدين وسد النهضة الذي تنشأة اثيوبيا علي اراضيها وتقول القاهرة ان حصتها من مياه النيل ستتأثر سلبا حال قيام السد.