التغيير: الخرطوم

استبقت الاجهزة الامنية “مسيرة الخلاص الكبري” التي دعت لها قوى المعارضة  غدا الاربعاء بالخرطوم بحري للاحتجاج على ارتفاع الاسعار , واعتقلت اثنين من قادة المعارضة.

واقتاد افراد من جهاز الامن على متن عربتان بوكس أمس الاثنين  الامين السياسي للحزب الجمهوري البروفيسر حيدر الصافي من منزله .

وقال شهود عيان أن الاجهزة الامنية طالبت الصافي  باخذ اغراضه الشحصية قبل التوجه بها نحو موقف شندي وهو المكان الذي يحقق  ويحتجز فيه الامن مع المعارضين السياسيين.

كما اعتقلت السلطات في ذات اليوم القيادي بالتجمع الاتحادي ازهري علي من منزله بامدرمان .

وبحسب شهود عيان تم اقتياد ازهري بواسطة افراد من جهاز الامن الى جهة غير معلومة.

واعلنت قوى المعارضة  عن  تنظيم أحتجاجات جديدة في  ميدان الشعبية  بحري يوم غدا الاربعاء  للاحتجاج على موجة الغلاء.

ودعت الى مؤتمر صحفي عُقد ظهر اليوم بدار حزب الامة القومي للحديث حول المسيرة.

واكدت مواصلتها للاحتجاجات السلمية وكل اشكال المقاومة المدنية ضد موزانة التجويع في العاصمة والولايات .

وتتعامل الحكومة منذ ثلاثة أسابيع بعنف مفرط  مع احتجاجات ضد الغلاء شملت مناطق عدة بالسودان واعتقلت العشرات من قادة الأحزاب والناشطين والصحافيين.

وتقول منظمات حقوقية ان المئات تم اعتقالهم واحتجازهم  منذ بدء الاحتجاجات بالاضافة الى تعرض متظاهرين للضرب بالعصي والخراطيم والغاز المسيل للدموع.