التغيير: الخرطوم

وقعت الحكومة السودانية مذكرة تفاهم مع شركة سوما التركية “تُدير” بموجبه الشركة مطار الخرطوم الحالى لمدة ثلاثة سنوات وتُشارك في تشغيله إداريا وفنيا وبالاضافة الى فرض رسوم جديدة على المسافرين.

وقالت هيئة العاملين بشركة مطارات السودان “الغاضبة” على العقد في بيان  أمس الاثنين أطلعت عليه (التغيير الالكترونية) أن الاتفاق سيزيد الاعباء على المسافرين ويؤدي الى خروج شركات الطيران العاملة نتيجة لارتفاع اسعاره .

وأشارت انه بموجب العقد ستفرض الادارة التركية رسوم جديدة على السفريات الخارجية بقيمة 51 دولار علاوة على تشريد عدد من العاملين بالمطار اسوة بهيكلة سابقة ادت الى الاستغناء عن 750 من العاملين ذوي الخبرة العالية.

كما يُعطي الاتفاق الشركة التركية حق إنشاء مطار الخرطوم الجديد عبر النظام المعروف ب”البوت”  حيث  يقوم الاتراك بالاشراف على المطار الجديد  لمدة 30 سنة لاستراداد قيمة بناءه عبر الرسوم.