التغيير: الخرطوم

نظمت أسر معتقلي تظاهرات يومي 16و17 يناير,  وقفة احتجاجية أمس الثلاثاء امام المفوضية القومية لحقوق الانسان بالخرطوم للمطالبه باطلاق سراحهم.

وتحتجز السلطات الامنية أكثر من 200 شخصا من بينهم رؤساء أحزب وناشطين, منذ بدء الاحتجاجات على الميزانية الجديدة التي ضاعفت الاسعار بالاسواق, و أغلبهم تم اعتقالهم خلال مسيرات دعا اليها الحزب الشيوعي والامة القومي وشارك فيها أعضاء الاحزاب الاخري المعارضة .

ورفع اسر المعتقلون لافتات تندد باحتجاز ذويهم قبل ان تسلم مذكرة الى المفوضية تطالبها بالتدخل للافراج عن المعتقلين بواسطة جهاز الامن والمخابرات.

وقالت في المذكرة ان اعتقالهم جري بسبب مشاركتهم في مسيرة سلمية او إنتماء لجزب سياسي مما يمثل أنتهاكا خطيرا للدستور  وقانون مفوضية حقوق الانسان.

وطالبت باطلاق سراحهم فورا او توجيه أتهام واضح ومحدد لهم واحالتهم بموجب ذلك للمحكمة.