التغيير: الخرطوم

فرقت الشرطة السودانية  مستخدمة العنف المفرط مظاهرة احتجاجية شارك فيها المئات  وخاصة الشباب في منطقة الشعبية بالخرطوم بحري. 
واستخدمت الشرطة الغاز المسيل للدموع بكثافة شديدة وضربت المحتجين بالعصي  لتفريق المتظاهرين الذين يغلب عليهم عنصر  الشباب.
ورصدت ” التغيير  الالكترونية ” أفرادا من الاجهزة الامنية وهم يعتقلون عددا من المتظاهرين ويضربونهم قبل ان يطلقوا عليهم الشتائم اللاذعة. 
 
وردد المتظاهرون  الذين ساروا لمسافة كيلومترا في الطريق الرئيسي شعارات تندد بالغلاء وإسقاط حكومة الرئيس عمر البشير. 
ورددوا ” لا لا للغلاء .. والشعب يريد إسقاط النظام”.  
وتاتي الاحتجاجات استجابة لدعوة قوي المعارضة للتظاهر  ضد موجة الغلاء وإسقاط حكومة الرئيس عمر البشير. 
وكانت قوي المعارضة قد دعت المحتجين الي التحرك من ميدان الشعبية الرئيسي لكن القوات الامنية  والشرطية طوقت الميدان بالكامل  وبعدد كبير من السيارات والعناصر وجعلت الوصول اليه مستحيلا.  
وشهدت عدة مدن في البلاد من بينها العاصمة الخرطوم احتجاحات شعبية كبيرة ضد اجراءات  الحكومة الاقتصادية والتي ادت الي زيادات كبيرة وغير مسبوقة في اسعار السلع ومن بينها الخبر والتي ارتفعت بنسبة مائة في المائة. 
واعتقلت الاجهزة الامنية العشرات من المحتجين ومن بينهم قادة الاحزاب السياسية الذين دعوا السودانيين الي التظاهر ومن بينهم سكرتير الحزب الشيوعي محمد مختار الخطيب والامين العام لحزب الأمة سارة نقد الله.