التغيير: الخرطوم

التقي الامين العام للامم المتحدة, انتونيو قوتيريش بالرئيس السوداني عمر البشير  الملاحق دوليا ,على هامش القمة الافريقية التي عُقدت بالعاصمة الاثيوبية أديس أبابا.

ودرج رؤساء  الامم المتحدة وبعض قادة  الدول على تفادي لقاء البشير  منذ أصدار المحكمة الجنائية الدولية في 2009 أمر أعتقال  في مواجهته بسبب ارتكاب جرائم في دارفور.

ودافع المتحدث الرسمي باسم الامم المتحدة ,فرحان حاج عن اللقاء وقال للصحفيين بنيوريورك أمس الثلاثاء  أن “مقتضيات التشغيل” تسمح لرئيس الامم المتحدة بلقاء الرئيس السوداني عمر  البشير “من فترة لفترة” حول قضايا مثل قواتي حفظ السلام في دارفور  وابيي الغنية بالنفط المتنازع عليه بين الجنوب والشمال.

وتابع ” اللقاء بالتاكيد لا ينتقص من الحاجة لاحترام المحكمة الجنائية”.

وأتُهم البشير بارتكاب نحو 9 جرائم من ضمنها الابادة الجماعية,وجرائم الحرب وجرائم ضد الانسانية خلال الحرب التي بدأت  في دارفور في العام 2003 وأدت الى مقتل مايزيد على 300 الف ونزوح أكثر من 2 مليون شخص في الاقليم.