التغيير: الخرطوم

أطلقت الشرطة الغاز المسيل للدموع وأعتقل افراد الامن عشرات المحتجين لتفريق تظاهرات معارضين إنتظمت مساء اليوم الاربعاء في المناطق المحيطة بميدان الشعبية بالخرطوم بحري وذلك تلبية لدعوة احزاب معارضة بالتظاهر ضد زيادات الاسعار.

وأفاد شهود عيان (التغيير الالكترونية) ان افراد الامن والشرطة تعاملوا بعنف مع التظاهرات واطلقوا الغاز المسيل للدموع بكثافة على المحتجين وأعتقلوا العشرات منهم بعد دقائق من إنطلاق التظاهرة.

ووصف الصحفي أحمد يونس في تغريدة له على مواقع التواصل الاجتماعي أعداد المتظاهرين بالاكبر من تظاهرات يومي (16 و 17) يناير التي كانت قد نظمتها كذلك احزاب المعارضة وقال إن “اعداد افراد الامن كانت أكبر من المرات السابقة وأنهم تعاملوا مع المتظاهرين بعنف”.

وشهدت عدة مدن في البلاد من بينها العاصمة الخرطوم احتجاجات شعبية كبيرة ضد اجراءات  الحكومة الاقتصادية والتي ادت الي زيادات كبيرة وغير مسبوقة في اسعار السلع ومن بينها الخبز والتي ارتفعت الى الضعف. 

وتتعامل السلطات الامنية بعنف مفرط وحملة اعتقالات ضد الاحتجاجات السلمية. وتقول منظمات حقوقية دولية وعالمية أن المئات من بينهم قادة أحزاب وصحفيين وناشطين أعُتقلوا بسبب الاحتجاجات الحالية التي يشهدها السودان .