التغيير : الخرطرم 

 

واصل الجنيه السوداني انخفاضه بصورة غير مسبوقة أمام العملات الأجنبية ليسجل 40 جنيها مقابل الدولار الامريكي في تعاملات سوق العملة الموازي، وسط توقعات بوصوله حاجز ال 50 جنيها في غضون أيام قليلة. 

 

وقال متعاملون في سوق النقد الأجنبي ” للتغيير الالكترؤنية” ان سعر بيع الدولار وصل 40 جنيها الأربعاء ، مشيرين الى أن هنالك إقبالا على شراء الدولار من جهات عدة وأفراد. 

 

وأوضح أحد التجار بعد ان اشترط حجب اسمه ان سوق العملات يشهد انتعاشا هذه الايام بعد الاجراءات الحكومية الاخيرة والتي قضت بتحرير تجارة سلع أساسية من بينها الدقيق. 

 

واضاف ” هنالك إقبال كبير على شراء الدولار ووصل سعره في تعاملات الأربعاء 40 جنيها  .. ونتوقع ان يشهد الجنيه مزيدا من الانخفاض  ويصل سعر الدولار نحو 50 جنيها  لان الطلب اصبح عاليا خاصا من شركات خاصة وأفراد”. 

 

ويأتي هذا الانخفاض بعد ايام من تغيير الحكومة   قيمة الجنيه الرسمي من 6 جنيه للدولار الى 18 جنيه. كما اتخذت السلطات الامنية حزمة من الاجراءات تمثلت في اعتقال عدد كبير من تجار النقد الأجنبي وزجهم في السجون.  

 

وكان وزير المالية الأسبق عبد الرحيم حمدي قد توقع ان تصل قيمة الجنيه امام الدولار الى حدود إل 50 جنيها، ونصح الحكومة السودانية بتعويم قيمة الجنيه.