الخرطوم:التغيير

أعرب سفراء الاتحاد الاوربي عن  قلقهم الشديد من الإحتجاز المطول دون توجيه تهمة لعدد كبير من القادة السياسيين، وناشطين فى مجال حقوق الإنسان وغيرهم من المواطنين، والمصادرات المتكررة للصحف.

ودعا بيان صادر عن بعثة الاتحاد الأوروبي في الخرطوم- اطلعت عليه “التغيير الإلكترونية – السلطات السودانية الى للافراج عن المعتقلين في أقرب وقت وضمان عدم الاساءة اليهم .

واعتقلت السلطات الامنية   نحو 175 شخصا من بينهم رؤساء أحزاب وناشطين  بسبب الاحتجاجات التي تشهدها البلاد  منذ 3 أسابيع على ارتفاع الاسعار.

ووتتعامل السلطات السودانية بعنف مفرط ضد احتجاجات يقودها أحزاب وناشطون على موجة الغلاء التي اجتاحت البلاد.

وطالب البيان الحكومة السودانية ,باحترام حق الشعب السوداني في حرية التعبير السلمي والتجمع بما في ذلك حرية الاعلام.

وقال:”نحن ندين العنف المستخدم ضد الإحتجاج السلمي، كما ندعو الذين يمارسون حقوقهم الأساسية على القيام بذلك سلمياً”.