الخرطوم:التغيير الاكترونية

صادر جهاز الامن والمخابرات   في الساعات الاولى من صباح اليوم عدد صحيفة (الجريدة ) المستقلة  لليوم الخميس  كما اعتقل صحفيا يعمل بها ..

 

 وتعود أسباب المصادرة والاعتقال الى   تغطية  احتجاجات “مسيرات الخلاص” التى نظمتها المعارضة وشارك فيها المئات  ظهر أمس ببحري حيث يمنع الامن  الصحف من  تغطية المظاهرات الساعية لاسقاط الحكومة

وقال اشرف عبدالعزيز رئيس تحرير صحيفة الجريدة صباح اليوم  أن” المصادرة تمت من المطبعة  بعد عملية الطباعة”.

وامرت السلطات الامنية  التي تتحكم في المؤسسات الاعلامية  , رؤساء تحرير  الصحف بعدم نشر اي مواد عن احتجاجات الغلاء التي تشهدها البلاد منذ نحو ثلاثة أسابيع . ودرجت على معاقبة الصحف التي تخالف أوامرها بالمصادرة  والحرمان من الاعلانات وتوقيف صحفييها.

 

 وسبق وان صادر الامن اكثر من” 10″ صحيفة سودانية  مرة واحدة عقابا على نشر مواد يعتبرها “الأمن” “خطوطا حمراء”.

وفي سياق ذي صلة, اعتقل افراد من الامن الصحفي بصحيفة الجريدة احمد جادين بالقرب من ميدان الشعبية ببجري اثناء تغطيته للاحتجاجات التي شهدتها المنطقة امس.

وبحسب شهود عيان, القى 10 من  رجال  الامن القبض على أحمد جادين واقتادوه الى مقر الامن بحلة حمد ببحري ولم يطلق سراحه حتى الان.

وتصنف منظمة “مراسلون بلا حدود” السودان ضمن أسوأ عشرة دول في العالم من حيث الحريات الصحفية