الخرطوم:التغيير الاكترونية

داهمت قوة من جهاز الأمن والمخابرات أمس الخميس اجتماعا  للمعارضة  بضاحية المنشية بالخرطوم واعتقلت رئيس تحالف قوى الوطني كمال إسماعيل والقيادية بالحزب الجمهوري  أسماء محمود طه.

ووصف التحالف في بيان اقتحام القوى الامنية للاجتماع   ” بالمحاولة اليائسة من النظام  لقمع الاحتجاجات السلمية ضد ميزانية التجويع ومطالبة الجماهير للنظام بالرحيل”.

وتعهد  التحالف بتنظيم مزيد من المسيرات لحين اسقاط النظام وأضاف البيان :” ان الاعتقالات التعسفية لا تزيدنا الا قناعة أن هذا النظام لا يستحق الصبر يوما واحدا”.

وتابع:” أن مواصلة الاعتقالات تؤكد ان النظام في قمة ضعفه وذعره من الموجات الجماهيرية الهادرة ”

في سياق متصل اعتقل افراد من جهاز الامن  نهار اليوم   فضل برمة ناصر  نائب رئيس حزب الامة وصالح محمود عضو الحزب الشيوعي بسحب بيانين  لحزبيهما.

ووضعت السلطات المئات  من قيادات المعارضة وناشطين سياسين  في المعتقلات عقب موجة الاحتجاجات التي تشهدها البلاد منذ نحو ثلاثة أسابيع بسبب الغلاء الطاحن.