تعتذر صحيفة “التغيير الإلكترونية” بشدة للفنان  شول منوت عن نشرها لخبر عن وفاته وقد اتضح فيما بعد عدم صحته وانه محض شائعة قوية.

وتتحمل هيئة تحرير الصحيفة كامل المسؤولية عن هذا الخطأ غير المقصود  وتتمنى عمرا مديدا حافلا بالإنجازات للشاب المبدع شول الذي أعلن في بعض الصحف الصادرة صباح اليوم عن أنه تعافى من المرض وعاتب مروجي شائعة وفاته.

وغشيت سحابة من الحزن  مواقع التواصل الاجتماعي بعد سريان شائعة رحيل شول الذي يعيش الآن في سنار.

وكان شول يعاني من مرض السل الرئوي لخمس سنوات، قضاها متنقلاً بين مستشفى “كوستي”، ومستشفى أبو عنجة لأمراض الصدر

واشتهر شول من خلال مشاركته في برنامج “نجوم الغد” التلفزيوني والذي كان يقدمه الإعلامي  بابكر صديق.

ونال شول استحساناً كبيراً من خلال ترديده لعدد من أغاني الحقيبة وأغاني كبار المطربين الشئ الذي لفت له الأنظار كنجم واعد في مجال الغناء في النسخة قبل الأخيرة لـ”نجوم الغد”.