سقط نحو 19 شخصا ما بين قتيل وجريح أمس  خلال اشتباكات مسلحة جديدة   وقعت على الحدود السودانيه التشادية .

ووبدأت الاحداث الدامية عندما شنت مجموعة قبلية- يٌعتقد إنها  إنطلقت من داخل الحدود التشادية هجوما على منطقة تتبع لمحلية بيضة بولاية غرب دارفور .

وقال شهود عيان ان 9 أشخاص لقوا حتفهم بينما إصيب 10 آخرون إثر تعرضهم لإطلاق نار . فضلا عن سرقة مئات الماشية.

وتشهد الحدود السودانية التشادية انفلاتات أمنية   من وقت  لآخر,حيث لقى العشرات مصرعهم  السنوات الاخيرة نتيجة هجمات مسلحة .

وياتي الهحوم على  رغم الانتشار العسكري الواسع للقوات المشتركة السودانية التشادية التي كونها  رئيسا البلدين,إدريس دبي, وعمر البشير  لفض النزاعات على حدود الجارتين.