التغيير: الخرطوم

اعربت الولايات المتحدة عن قلقها العميق إزاء إستمرار اعتقال وإحتجاز مئات القادة السياسيين والناشطين والمواطنين السودانيين.

وقال بيان صادر عن سفارتها بالخرطوم اليوم الخميس إن المعتقلين محتجزين “في ظروف غير إنسانية ومهينة ودون الوصول إلى المحامين أو الاسرة”.

 

وورد في البيان “تؤمن الولايات المتحدة بحق كل سوداني في التمتع بالحريات الأساسية، بما في ذلك الحق في التجمع السلمي دون توجيه اتهامات. ولا تزال الولايات المتحدة ملتزمة بالعمل مع السودان من أجل إحراز تقدم في عدد من القضايا، ولتشمل حماية حقوق الإنسان والحريات لجميع السودانيين دعما لسودان سلمي وديمقراطي”.

وتحتجز السلطات السودانية منذ يناير الماضي مئات المعتقلين على خلفية الإحتجاجات التي عمت أجزاء واسعة من السودان تنديداً بزيادات الاسعار والغلاء.