التغيير: الخرطوم

شدد وزير الدولة بالمالية السوداني عبدالرحمن ضرار الاستمرار في سياسة تحرير سلعة القمح التي ادت إلى مضاعفة أسعار الخبز بنسبة 100% ويتوقع خبراء أن تؤدي إلى زيادات جديدة حال الإستمرار فيها.

وقال ضرار في تصريحات اوردتها وكالة الانباء الحكومية السودانية ” لم نتراجع عن سياسة تحرير القمح إنما عندما ارتفعت أسعار القمح العالمية ؛ قررت الحكومة أن تؤمن سلعة القمح كمخزون استراتيجي ليس إلا” .

ومن المتوقع أن يؤدي الاستمرار في سياسة “تحرير القمح” إلى إستمرار ارتفاع أسعاره وهو الغذاء الرئيسي لقطاع كبير من السودانيين. وادت زيادات الاسعار إلى إندلاع احتجاجات شعبية واسعة منتصف الشهر الماضي.