التغيير: الخرطوم

أعاد جهاز الأمن إعتقال ثمانية من طلاب دارفور مرة أخرى، بعد إطلاق سراحهم الأسبوع الماضي بالضمانة.

وقال عضو هيئة محامي دارفور، عبدو إسحاق عمر أن الطلاب سبق التحري معهم من قبل نيابة أمن الدولة ومكثوا فيها 23 يوم، وأن وكيل النيابة شطب البلاغ المتعلق بتقويض النظام الدستوري ضدّهم لعدم كفاية الأدلة؛ فيما فتح في مواجهتهم بلاغات تحت المواد (69) ، (77) المتعلقة بالازعاج العام والسلامة العام وصدق لهم بالضمانة، بعد دفع كفالة مالية قدرها (100.000) جنيه سوداني، إلا أن جهاز الأمن  أعاد اعتقالهم مرة أُخرى بعد الافراج عنهم بحجة أن لديه أدلة جديدة ضدهم .

والطلاب المعتقلون هم (عبدالمالك موسي ابراهيم ،ياسر عبدالله محمد من جامعة أم درمان الأهلية. سالم محمد موسي ،زكريا موسى أبكر  والهادي عبدالمؤمن عبدالشافع من جامعة الزعيم الأزهري. بشير يعقوب محمد ، آدم زكريا آدم من جامعة أم درمان الإسلامية. محمد أبكر حسين طالب بجامعة السودان للعلوم والتكنولوجيا).

الجدير بالذكر أن سلطات الأمن اعتقلت الطلاب من المحطة الوسطى بسوق الخرطوم بحري  في 13 سبتمبر 2017 بعد تنظيمهم مخاطبة بالسوق. حيث قضوا خمسة أشهر معتقلين لدى الأمن . وأفاد عدد من ذوى المعتقلين – فضلوا عدم ذكر اسمائهم – بأنهم حرموا من  مقابلة أبنائهم  رغم تقديمهم لطلبات الزيارة . وأن أبناءهم تعرضوا للتعذيب البدني والنفسي والمعاملة السيئة أثناء احتجازهم الأول.