التغيير : جوبا 
استدعت بعثة حفظ السلام الدولية في جنوب السودان فريقا لها من الشرطة تعمل في مدينة واو بعد مزاعم بتورطهم في انشطة جنسية مع نساء يعشن في مخيم للنازحين. 

وقال بيان صادر عن  البعثة السبت وتلقته ” التغيير الالكترونية ” ان أفراد البعثة الذين تم استدعاؤهم ينتمون لوحدات الشرطة  وعددهم 46 عنصرا وهم من دولة غانا.

واضاف البيان  “إن بعثة الأمم المتحدة في جنوب السودان لا تتسامح إطلاقا بشأن الاستغلال والانتهاك الجنسي”.

واوضحت ان ماحدث هو خرق واضح لقواعد السلوك في الامم المتحدة  “هذا خرق واضح لقواعد السلوك في الأمم المتحدة وبعثة الأمم المتحدة في جنوب السودان التي تحظر العلاقات الجنسية مع الأفراد الضعفاء، بمن فيهم جميع المستفيدين من المساعدة”.

وقالت البعثة ان تحقيقا شفافا وصارما سيتم اتخاذه من اجل ضمان حقوق وكرامة الضحايا  ” أولويتنا هي وضع حقوق الضحايا وكرامتهم أولا وضمان وجود الشفافية والمساءلة عن مثل هذه الأعمال”.

وسبق ان وجهت اتهامات للقوات الدولية العاملة في جنوب السودان بقيام أفرادها بانتهاكات جنسية  في جوبا وملكال لكن قيادة البعثة سارعت الي نفي هذه الاتهامات.