الخرطوم:التغيير الإكترونية

قال حزب المؤتمر السوداني المعارض أن رئيسه عمر الدقير المعتقل لدى الاجهزة الامنية منذ شهرين تدهورت حالته الصحية ولم يُسمح له بمقابلة طبيبه.

وكان أفراد من جهاز الامن اعتقلوا الدقير في السادس من يناير الماضي أثناء زيارته لأحد قيادات الحزب في مدينة الابيض.

واتهم المؤتمر السوداني في بيان –اطلعت عليه التغيير الإلكترونية- جهاز الأمن  بإنتهاك القانون مشيرا الى أن اعتقال الدقير لخمسين يوما فيه تجاوز للفترة المقررة بموجب قانون جهاز الامن.

ويعاني الدقير   من التهاب حاد ومشكلات في الاذن تعرض لها عقب اعتقاله العام الماضي ببورتسودان مما استدعى عمليه جراحية..

وطالب الحزب جهاز الامن بإطلاق سراح  جميع المعتقلين على رأسهم  الدقير معربا عن قلقه البالغ بشأن وضعه الصحي.