ترجمة:التغيير الإكترونية
قضت محكمة عسكرية بالكنغو الاسبوع الماضي  بالسجن المؤبد في مواجهة شرطي قتل متظاهرا معارضا للرئيس الكنغولي جوزيف كابيلا.

وقال مصدر قضائي لوكالة( إي أف بي):” الشرطي أقوبي اوبيد  حُكم عليه بالمؤبد لاطلاقه النار على الشاب الصغير  إريك بلوكو الذي كان عائدا الى منزله بعد مشاركته في مظاهرة سلمية “.

اعرب فابين مونقناز,رئيس حركة الحقوق المدنيه في مقاطعة إكتوريا  عن أمله ان يقضي الجندي فتره سجنه بشكل حقيقي”

وأشار ان المحكمة العسكرية بذلت جهودا لإدانته بشكل سريع. وان القضية شغلت الناس لان التوتر كان عاليا.

وتعود أسباب التظاهرات الى رفض كابيلا التخلى عن الحكم بعد فترة انتخابه الثانية التي انتهت في ديسمبر 2016 وظل يتباطأ متمسكا بالسلطة .