التغيير: وكالات

تداولت مصادر إعلامية عن بروز اتجاه داخل المجلس الوطني (البرلمان السوداني) لإلغاء الانتخابات الرئاسية والبرلمانية المقررة في (أبريل) 2020، وتمديد ولاية البشير والبرلمان حتى العام 2025.

وكشفت تقارير أن اتصالات سرية تجرى بين نواب في البرلمان، لإقناعهم بتأييد تعديل في الدستور يسمح للبشير بتمديد ولاية البرلمان بغرفتيه (المجلس الوطني ومجلس الولايات)، 5 سنوات إضافية تنتهي في العام 2025.

وسيعطي التمديد الرئيس شرعية جديدة من أجل البقاء في منصبه خمس سنوات أخرى أيضاً. وذكرت التقارير أن التعديل المرتقب للدستور وإبرام اتفاق مع الحركات المسلحة، إلى جانب استتباب الأمن وتهيئة البيئة السياسية، ومن ثم الترتيب للانتخابات، أبرز مبررات التمديد للبشير والبرلمان.

وأستولى البشير على السلطة في (يونيو 1989) عبر إنقلاب عسكري نفذته الحركة الاسلامية وكان وقتها ضابطا في الجيش السوداني برتبة العميد. وفي العام 2000 نفذ إنقلاباً ثانياً ضد قائد الحركة الاسلامية حسن الترابي لينفرد بالسلطة منذ ذلك الحين.