التغيير: الحياة

أعلن مساعد الرئيس السوداني عمر البشير، نائبه في حزب المؤتمر الوطني الحاكم فيصل حسن إبراهيم أن الرئيس اقترب من إجراء تعديل وزاري محدود وأن المشاورات في هذا الشأن شارفت على نهايتها.

وأوضح إبراهيم خلال لقاء مع رؤساء تحرير صحف في الخرطوم، أن التعديل الوزاري سيشمل وزراء حزب المؤتمر الوطني الحاكم وبعض ممثلي القوى السياسية الأخرى في السلطة ولن يقتصر على وزراء القطاع الاقتصادي وحدهم، مشيراً إلى أن التغيير يستهدف تحسن أداء الحكومة «وسيكون البقاء للأفضل لأن ضعف أداء وزير سيؤثر على الأداء العام».

وذكر أن أولويات الحكومة خلال الفترة المقبلة سيركّز على صوغ دستور جديد أو تعديل الحالي وتطبيق توصيات طاولة الحوار الوطني وإنشاء مفوضيات للانتخابات والفساد وتحقيق السلام في دارفور ومنطقتي جنوب كردفان والنيل الأزرق.

وكان البشير قد أجرى تعديلات واسعة شملت قيادة الامن والجيش وحزب المؤتمر الوطني في سياق محاولة إيقاف تسارع الانهيار الاقتصادي والصراع مع نائبه الاول بكري حسن صالح.