التغيير: الخرطوم، الشروق 

 نفض المجلس الوطني ، الغبار عن شعار ” نأكل مما نزرع” بعد أكثر من عشرين عاماً من رفعه في وقت كشف فيه  رئيس المجلس إبراهيم أحمد عمر عن احتكار  (٤) مطاحن لتوزيع القمح.

 وقال عمر ان هناك نحو 40 مطحناً للغلال في البلاد. إلا أن ٤ مطاحن تحتكر العمل” دون أن يسمي المطاحن التي يملك جهاز الأمن والمخابرات بعضاً منها. ورأى ”  أن الضرورة تحتم مساواة كل المطاحن في توزيع القمح”

 

وأكد رئيس اللجنة المالية والاقتصادية بالمجلس الوطني علي محمود، خلال مخاطبته تجمع الجمعيات التعاونية بمطحن حلفا الجديدة، إن شعار (نأكل مما نزرع) الذي أطلقته (حكومة الإنقاذ) في 1989، لا يزال قائماً ومتجدداً، مشدداً على ضرورة تأهيل مطاحن حلفا الجديدة لتسد حاجة ولايات الشرق من الدقيق. ووعد بعقد اجتماع مع الجهات المختصة لمناقشة معوقات تشغيل المطحن.

يذكر أن السودان يستورد سنوياً ٢ مليون طناً من القمح بالإضافة الى استيراد احتياجات أخرى بما فيها الخضروات والفواكه والزيوت  بعد ان عطلت السياسات الحكومية نسبة ٨٠٪ من المصانع التي خرجت عن العمل.

من جانبه، شدَّد معتمد محلية حلفا الجديدة محمد أحمد أونور، على ضرورة منح محليته القمح المنتج محلياً لطحنه في مطحن حلفا الجديدة. وعزا توقف المطحن لعدم توفر القمح.

وطالب وزير مالية كسلا معتصم محمد أبكر بتحقيق العدالة في توزيع القمح على كل المطاحن في البلاد، وعدم حصرها على مطاحن بعينها.