التغيير : الخرطوم 

 

لجأت الحكومة السودانية الى نظام القروض لاستيراد سلع ضرورية من تركيا في ظل شح سيولة النقد الأجنبي في البنك المركزي. 

 

وأعلن بنك السودان الخميس  عن اتفاق مع شركة تركية لتوفير قرض بقيمة 2 مليار دولار لاستيراد القمح والمواد البترولية .

وقال محافظ بنك السودان حازم عبد القادر خلال  تصريحات صحفية ان البنك اتفق مع شركة أوزتورك التركية لتوفير ” ثلاث شحنات من الجازولين شهرياً وأربعة شحنات من الغاز بجانب تأمين القمح للمخزون الإستراتيجي”

وكان مكتب منظمة الأغذية العالمية في الخرطوم  قد حذر من ” أزمة غذاء” في السودان بعد تطبيق السياسات الاقتصادية الحكومية والتي أدت الى انكماش اقتصادي وارتفاع غير مسبوق في معدلات التضخم. 

وقالت المنظمة التابعة للأمم المتحدة ان الحكومة السودانية ليس لديها السيولة المادية الكافية لاستيراد الحبوب من الخارج. 

وشهدت البلاد أزمة خانقة في المواد البترولية خلال الفترة الماضية حيث ظلت السيارات تتكدس أمام محطات الوقود لأخذ حصتها. 

يذكر ان ديون السودان الخارجية تبلغ قرابة الخمسين مليار.