التغيير : بورتسودان

شكا مرضى مركز الكلى ببورتسودان من نقص حاد في الجرعات والدواء بسبب اعطال في ما كينات الغسيل مما بات يعرض حياتهم للمخاطر .

وتحدث لـ(التغيير) الامين العام لجمعية المرضى موسى محمد أدم ” عدد المصابين بالولاية حوالي 500 يتابع منهم بالمركز للحصول على الجرعات يومياً 91 مريض يوزعون على ثلاث ورديات اغلبهم يعاني من اوضاع صحية ومادية سيئة للغاية”. ويضيف محمد أدم “هناك من لايجد الوجبة بعد خروجه من الغسيل فيصاب بهبوط ومنهم من لم يملك قيمة المواصلات التي يصل بها المركز ناهيك عن العلاج كما ان عقب الجلسات يحتاج لتعويض ما افتقده من كميات الحديد والكاسيوم لثمانية حقن شهريا من الهربكس الواحدة تعادل 300 جنيه واغلبهم لا يملك هذه القيمة”.

وقال مريض آخر الماكينات المتوفرة 31 والتي يعمل منها 11 قابلة للاعطال تحت اي لحظة لعدم وجود فنيين مما يضطر العاملون بتقليص ساعات الغسيل المخصصة للمريض من اربع الى ثلاث ساعات لتغطية اكبر عدد منهم وهذه مجازفة أخرى بحياتهم “وتعبنا من الشكاوى للسلطات”، على حد تعبيره.