التغيير : الخرطوم 

 

أعلنت دولة الإمارات العربية المتحدة الثلاثاء  انها دعمت احتياطي النقد الأجنبي في السودان بإيداعها  1.4 مليار دولار في البنك المركزي.  

 

وطبقا لوكالة السودان للأنباء فان صندوق ابوظبي للتنمية هو الجهة التي أودعت المبلغ في بنك السودان. 

 

وتواجه حكومة الرئيس عمر البشير أزمة اقتصادية غير مسبوقة في ظل ارتفاع نسبة التضخم الى 100% وشح السيولة من النقد الأجنبي لدى بنك السودان بالاضافة الى استمرار انخفاض قيمة الجنيه السوداني أمام العملات الأجنبية بالرغم من الإجراءات التي اتخذتها والتي شملت إلقاء القبض على المتاجرين في العملة وامتصاص السيولة النقدية من العملة المحلية  خارج النظام المصرفي .  

وكشف  بيان الحكومة الإماراتية أن حجم الاستثمارات والتمويلات الإجمالية للإمارات العربية في السودان بلغ أكثر من 28 مليار درهم.

واضاف البيان  “مول صندوق أبو ظبي للتنمية مشاريع تنموية واستثمارات وودائع بقيمة إجمالية بلغت 7,3 مليارات درهم ليحتل السودان صدارة الدول المستفيدة من الصندوق”. 

وكانت الخرطوم قد لجأت الى تركيا التي قررت منحها مؤخرا قرضا لشراء سلعا أساسية مثل القمح والنفط بمبلغ ملياري دولار.  

وسبق لدولة قطر ان منحت الحكومة السودانية في العام 2016 وديعة مالية بلغت ملياري دولار لمواجهة شُح العملات الأجنبية.  

 

وكان مكتب منظمة الاغذية العالمية في الخرطوم  قد حذر من ” أزمة غذاء” في السودان بعد تطبيق السياسات الاقتصادية الحكومية والتي ادت الى انكماش اقتصادي وارتفاع غير مسبوق في معدلات التضخم

وقالت المنظمة التابعة للامم المتحدة ان الحكومة السودانية ليس لديها السيولة المادية الكافية لاستيراد الحبوب من الخارج