التغيير: الخرطوم

قضت النيران، السبت، على نحو ألف منزل بمدينة الضعين بولاية شرق دارفور، دون وقوع خسائر في الأرواح. وطالب المواطنون السلطات والمنظمات بالإسراع في توفير مأوى لهم.

وأوضح معتمد الضعين علي الطاهر شارف، لـ”الشروق”، أن الحريق قضى على أكثر من ألف منزل، مشيراً إلى أن هذا الحريق هو الأكبر من نوعه في الفترة الأخيرة، ونوه إلى أن أسبابه مختلفة ولكن الجزء الأكبر من المنازل تعرض للحريق بسبب اشتعال النار في مكب نفايات (كوشة).

وطالب المواطنون حكومة الولاية بتوفير قوة من الدفاع المدني ومعدات الإطفاء في المنطقة، مشيرين إلى انتشار الحرائق في فصل الصيف خاصة وأن المنازل تبنى من المواد المحلية (القش).

وناشدوا الحكومة الإسراع في إنقاذهم بتوفير مأوى ليتمكنوا من تعويض خسائرهم المادية الكبيرة.