التغيير: الخرطوم

وقعت الحكومة السودانية وشركة سوما التركية رسميا أمس الخميس إتفاقية لتشييد مطار الخرطوم الجديد بنظام البوت.

ويخول الاتفاق للشركة التركية السيطرة على ايرادات مطار الخرطوم  لمدة 30 عاما لاسترداد تكاليف الإنشاء البالغة مليار و 150 مليون دولار.

ووقع بالخرطوم  عن الجانب السوداني وزير المالية محمد عثمان  الركابي ,فيما عن جانب الشركة التركية رئيس مجلس الادارة لشركة سوما سليم بورا وبحضور نائب وزير الاقتصاد التركي الفاتح متين, وعدد من الجهات الاقتصادية الاخري.

وقال وزير المالية – عقب التوقيع علي الاتفاق –أن  الهدف النهائي من الاتفاق هو  إنشاء مطار عالمي يليق بحكومة السودان ويساهم في دفع عجلة الاقتصاد وإعطاء صورة مشرفة عن إمكانيات السودان الاقتصادية من خلال موقعه الجغرافي الاستراتيجي الذي يربط قارات آسيا وأفريقيا وأروبا.

وكانت هيئة العاملين بشركة مطارات السودان أنتقدت بشدة الاتفاق ,وقالت أنه سيزيد الاعباء على المسافرين ويؤدي الى خروج شركات الطيران العاملة نتيجة إرتفاع أسعار التشغيل.

 بينما قال  سليم بورا؛ رئيس مجلس الإدارة لشركة سوما التركية إن توقيع مذكرة تفاهم بين الرئيسين البشير وأوردغان لإنشاء المطار “جعل المسؤولية الكبيرة تقع على عاتقنا”.