التغيير: عقيق

وصف اعيان من جنوب طوكر (شرق السودان) مناطقهم بالمعزولة وتعيش حالة من الاختناق والتضييق بسبب نشر قوات الدعم السريع وتوتر العلاقات مع ارتريا .

وكشف محمد صالح عثمان لـ(التغيير) عن ان نحو 48 قرية يعاني اهلها من حالة تجويع ممنهج وكل ما يحدث توتر في العلاقة بين حكومتي السودان وارتريا يكون الضحية الانسان. واضاف صالح هنالك مناطق تقع خارج دائرة اهتمام الدولة بسبب بعدها جغرافياً عن المدن الكبرى .  

وقال مواطن اخر انهم يحصلون على تصاديق للمواد التموينية والغذائية من الاجهزة الامنية والاستخبارات بصعوبة وبكميات محدودة من بورتسودان فيما يقوم افراد الدعم السريع المتمركزين بجنوب طوكر بشطب التصاديق ومصادرة كل المواد الغذائية.

ونشرت الحكومة الآف من افراد الدعم السريع على امتداد الحدود مع ارتريا منذ ديسمبر الماضي بحجة وجود قوات مصرية تخطط للهجوم على السودان وهو مانفته مصر وارتريا.