التغيير: بربر

تلقت (التغيير) بيانا يرفض تمثيل عمار السجاد القيادي في المؤتمر الشعبي وأحد مهندسي الحوار الوطني باسم مناطق المواطنين  المتمثلة في قرى الجول، فتوار ، سلمية، الضيقة ، أبوحراز ، كوكي و أبومريخ ؛ فيما يعرف بقضية وادي السنقير التي احتج فيها عدد من السكان  على تعدين شركة روسية في مناطقهم فقام موظف روسي بفتح النار عليهم .

وتمسك الرافضون للوساطة بالاجراءت القانونية .وتحمل الدولة والشركة مسؤوليتهما في التنمية والخدمات . وقالو أن ممثل حزب المؤتمر الشعبي يمثل أولياء الدم فقط وأتهموه بالسعي لتسييس قضية مطلبية . وتمرير أجندة الحكومة .

وقال بيان صادر عن عثمان الطيب ايوبيه ممثل  لجنة مبادرة الإدارة الأهلية أنهم ينظرون لتكوين آلية تفاوض عاجلة من الحكومة.

وذكر  بيان  السجاد المذيل بصفته (رئيس لجنة تطوير الكبرى ) أمس أنهم يسعون لتسوية الأوضاع وتليين مواقف المواطنين المطالبين برحيل الشركة فورا .

وقتل  موظف الحراسة الروسي في الشركة التي  تعدن في وادي السنقير مواطن واصاب خمسة  بعد أن  اطلق النار على أهالي محتجين على عمل مؤسسته هناك بحجة أنهم ملاك الأرض ، مطلع مارس الجاري . ومازالت الشرطة تباشر التحري في الحادثة .