التغيير: الخرطوم

كشفت إحدى طالبات كلية القانون بجامعة الخرطوم أن ست طالبات   يعتزمن رفع دعوى قضائية ضد أستاذهن  بتهمة التحرش الجنسي  بعد فشل الإدارة في احتواء القضية داخلياً.

 

أشارت إحدى الطالبات لـ “التغيير الإلكترونية ”   إلى أن القضية بدأت  بعد رسوب الطالبات الست في احدى مواد القانون مما يقتضي الجلوس لامتحانات  الملحق في المادة التي يدرسها الدكتور( المتهم ” أ”  وجلست الطالبات لامتحان الملحق في السادس عشر من يناير الماضي ، ثم اخبرتهن  مسجلة الكلية أن أستاذ المادة  قرر أن يخضعن  لامتحان  شفاهي فرديا حتى  يتسنى لهن النجاح لأن درجاتهن التي أحرزنها  لا تؤهلهن للعبور للسنة الثانية  وأنه يريد مساعدتهن للنجاح في المادة .

 

و أتهمت الطالبة  أن الأستاذ تحرش جنسياً أُثناء الامتحانات الشفهية ، ورفعت الطالبات  وأسرهن شكاوى لإدارة الجامعة عن ممارسات الأستاذ الممتحن أثناء  ذلك الامتحان الفردي الذي بدا غريبا ونفت عمادة الكلية علمها به .  .

 

وقالت الطالبة ” أمتحنني  أكثر من مرة. وأنه كان  يتصرف بطريقة مريبة معي” وأضافت ” كان يلتصق بي رويصر أن يكون موعد الامتحان مساء ”  وأوضحت أن الأستاذ كان يذكر لها . في كل مرة أن أداءها في الامتحان الشفهي  كان ضعيفاً ثم يطلب منها العودة مرة أخرى. وذكرت الطالبة أن .الاستاذ اشترط عليها في آخر مرة أن تأتيه الى المكتب مقابل مرورها في الامتحان “. وأكدت أنها رفضت وطالبته بتسليم كراسة الملحق لعميد كلية القانون لمراجعتها لأنها لم تعد تثق به .

وكانت  إدارة الجامعة  قد وعدت  باحتواء الموضوع بتكوين لجنة تحقيق  بعد الشكوى التي تقدمت بها الطالبات في الثلاثين من يناير، وأصدر مدير الجامعة قرارا  بإيقاف الأستاذ  من رئاسة احد المراكز المهمة في الجامعة.

 

إلا أن الطالبات تفاجأن بصدور قرار بحل اللجنة وتكوين لجنة جديدة  حدد الاستاذ اعضاءها  بعد رفضه    تقديم استقالته حسب طلب  المدير .

 

وأوضحت  أسر الطالبات  أنهن قررن الاتجاه  إلى القضاء لأخذ حق بناتهم عبر القانون . وأنهم سيصعدون القضية حقوقيا   حتى يكون عبرة لكل من تسول له نفسه انتهاك حقوق الطالبات وابتزازهن  بالجامعة  .

 

وكان الصحفي ناصف صلاح الدين قد ذكر في صفحته على فيس بوك (مونت كاروو) في فبراير الماضي أن الاستاذ المتهم  نال الدكتوراة من جنوب افريقيا ولعب دورا كبيرا في انشقاق الجالية هناك.و أنه مسنود من الأمن الشعبي الذي يدعم بقاءه في وظيفته