التغيير : الخرطرم 

تواصلت ظاهرة تسريب وكشف امتحانات الشهادة السودانية المنعقدة  هذه الايام بعد تسريب أسئلة مادة اللغة العربية

وتطابقت ورقة مسربة لامتحان مقرر الكيمياء انتشرت  على نطاق واسع في وسائط التواصل الاجتماعي مع الامتحان الذي امتحنه التلاميذ الأربعاء

وقال طلاب ممتحنون ” للتغيير الالكترونية” ان الأسئلة الموجودة في الامتحان هي نفس أسئلة الورقة المسربة

واوضح أحدهم يقول ” لم نصدق الإشاعات التي تتحدث عن كشف الامتحانات ولكن ما حدث في امتحان الكيمياء يؤكد هذا الامر .. ولا ادري ان كنت سأواصل الامتحانات بعد هذا أم لا وخاصة بعد ان فقدت الامل فيها“. 

ويجلس اكثر من نصف مليون طالب سوداني وأجنبي هذا العام

ونفت وزارة التعليم السودانية وجود اي تسريب للامتحانات. وقالت الوزيرة خلال جولة لها على مراكز الامتحانات ان كل شي يسير بشكل طبيعي

في الأثناء ، دعا حزب المؤتمر السوداني المعارض الى اجراء تحقيق فوري وشفاف حول الاخبار المتداولة بشأن تسريب مادتي الكيمياء والرياضيات 

غير ان مصادر متطابقة أكدت ان وحدة تابعة لجهاز الأمن والمخابرات الوطني بدأت تحريات وتحقيقات حول تسريب الامتحانات.

وقال معلمون في احدى المدارس بامدرمان ان ضباط من جهاز الأمن وصلوا الى المدرسة للتأكد من حقيقة كشف ورقتي الكيمياء والرياضيات قبل موعد الامتحان. مشيرين الى انهم أكدوا لهم صحة هذه المعلومات

وأصبح الجدل يرافق امتحانات الشهادة السودانية المعروفة بدقتها خلال السنوات الاخيرة.  

وثارت قضية كشف الامتحانات لطلاب من الاْردن ومصر العام الماضي بعد دفع مبالغ مالية لهم