التغيير: الخرطوم

يختتم نادي السينما السوداني احتفالاته بسينما المرأة بعرض لفيلم المخرجة السعودية هيفاء المنصوري “وجدة” والذي أنتج في العام “2012”، ويتم عرض الفيلم بمقر جماعة الفيلم السوداني بأمدرمان أمسية السبت الحادي والثلاثين من مارس الجاري. حاز الفيلم على عدد من الجوائز و تم ترشحيه في قائمة الاوسكار للأفلام الاجنبية في العام “2013”

وتدور أحداث الفيلم حول فتاة اسمها “وجدة”، تنتمي لعائلة من الطبقة الفقيرة، والدها موظف في شركة بترول وهو غائب طيلة الوقت، ووالدتها موظفة في المدرسه تعاني يومياً من سائقها، وتحمل مخاوف ذهاب زوجها إلى امرأة أخرى بسبب ام زوجها التي تريد ان تختار له امرأة اخرى . تحلم وجدة دائما بامتلاك دراجة خضراء معروضة في أحد متاجر الألعاب القريبة من منزلها ، على الرغم من أن ركوب الدراجات محظور على الفتيات وممنوع لأسباب خاصة مثل الخوف عليهم، كي تتسابق مع ابن جيرانها الطفل في شوارع “الحارة”، إلا أنها تخطط لتوفير مبلغ من المال يكفي لشراء تلك الدراجة الخضراء، وذلك عبر بيع بعض الأغراض الخاصة بها والتي تصنعها بيدها، لكن خطتها تنكشف، وتجد نفسها أمام سبيل وحيد وهو المشاركة في مسابقة لتحفيظ القرآن والفوز بها من أجل تحقيق حلمها بامتلاك الدراجة.