التغيير: الخرطوم

وجهت نيابة أمن الدولة بتقييد دعاوى جنائية في مواجهة الصادق المهدي رئيس حزب الأمة على خلفية اجتماع قوى”نداء السودان” الأخير في باريس والبيان الصادر عنه .

وكانت قوى نداء السودان اتفقت في باريس الشهر الماضي على هيكلة جديدة بموجبها اصبح المهدي رئيسا ورئيس الحركة الشعبية مالك عقار ورئيس حركة العدل والمساواة جبريل إبراهيم نائبين له ورئيس حركة تحرير السودان مني أركو مناوي أمينا عاما فيما أصدرت “إعلانا دستوريا” تبنى العمل على تغيير النظام بالوسائل السلمية وصولا إلى الانتفاضة.

وحسب “المركز السوداني للخدمات الصحفية” المقرب من جهاز الأمن  “وجه وكيل النيابة الأعلى مولانا معتصم عبد الله بتقييد دعاوي ضد المهدي  تحت المواد 21/ 25/ 26/ 50/ 51/ 53/ 63/ 66 من القانون الجنائي والمواد 5 و6 من قانون مكافحة الإرهاب.

 

وكان المشير البشير توعد الأحزاب والتنظيمات المسلحة  التي تتعامل مع القوى المسلحة بالحسم في خطابه أمام “البرلمان” أمس الإثنين.

البشير يتوعد أحزابا وتنظيمات طلابية معينة بالحسم