التغيير /الخرطوم

ألغى مأذون قرية ود الجترة ريفي المناقل صباح أمس الجمعة   زواج طفلة قاصر يبلغ عمرها سبع سنوات .

وأكمل المأذون قبل أيام عقد قران الطفلة  (آ.ن) التي تدرس في الصف الثالث الإبتدائي من شاب يبلغ من العمر سبعة وعشرين عاما اسمه الأمين موسى.دون أن يعلم عمرها الحقيقي .

وينتشر زواج الطفلات في السودان في القرى والأطراف  . وتبلغ نسبته في الريف 42%.بينما تصل 28%  في المدن حسب المسح الأسري للعام 2010.بينما تدخل حوالي  38% من النساء في السودان في دائرة الزواج المبكر .

ويبيح قانون الأحوال الشخصية في السودان الزواج في  سن العاشرة .

ويطالب مدافعون /ات عن حقوق الطفل بتجريم الزواج دون  سن المسؤولية  القانونية التي نص عليها القانون الجنائي السوداني تبر طفلة قانون الطفل الذي يعتبر كل من يقل عمره عن 18 عاما قاصرا.

بينما يرفض تيار ديني متشدد ونافذ في الدولة تجريم زواج الطفلات .ويهاجم مناهضيه بأنهم ينفذون أجندة المؤامرة الغربية التي تستهدف الحكم الإسلامي بالسودان . ويعرقل هؤلاء بنفوذهم   أي إصلاحات  قانونية في اتجاه تحديد سن الزواج الزواج .