التغيير : عقيق

لقي المواطن منصور بركات مصرعه عصر السبت على ايدي  قوات من الدعم السريع في منطقة “درتة” بجنوب طوكر شرقي السودان.


وقال عمدة قبيلة القتيل حميد سليم لـ(التغيير)  “اوقف افراد الدعم السريع عدد من البكاسي ببضائع مصدق بها كانت في طريقها  الى قرورة  وقدم القتيل منصور من المنطقة المجاورة  لمعرفة مايدور وقبل ان يصلهم أطلقوا عليه الرصاص فاصيب بست طلقات اردته صريعا وفارق الحياة” وأضاف
سليم نحن للان لم نستلم الجثمان ولم نرى أحد من الحكومة والفقيد رجل كبير في السن  لا علاقة له بسيارات ولا بضائع .


وكشف شهود عيان من المنطقة بان الدعم السريع موزع في منطقتين وهي قرورة الحدودية وكسرة درهيب بالقرب من عقيق وأنهم يستولون على البضائع من الاهالي ويصرحون علناً أنهم السلطة الحاكمة ولايعترفون بالقوات المسلحة والشرطة.

 
وكان
المئات من قيادات وناشطي ولايات الشرق الثلاثة قد وقعوا على مذكرة طالبوا عبرها بسحب هذه القوات من الاقليم بسبب ارتكابها لعدد من الانتهاكات وإنتفاء الغرض من تواجدها.


الجدير بالذكر مناطق شرق السودان على طول الحدود مع دولة ارتريا تعيش حالة من العزلة وذلك منذ نشر قوات الدعم السريع قبل اشهر بحجة حشود للجيش المصري على الحدود الارترية مع السودان الشيء الذي  نفته كل من اسمرا والقاهرة.