التغيير : الخرطوم – وكالات 

 

أعلن الحوثيون في اليمن عن قتلهم لعشرات من الجنود السودانيين  الجمعة في منطقة ميدي شمالي اليمن بعد كمين نصبوه لهم

 

وقالت المصادر العسكرية أن الجنود قتلوا في عمليات “قنص المتمردين الحوثيين لهم وباستخدام عبوات ناسفة أيضا“.

وقال ضابط يمني ميداني لفرانس برس ان الحوثيين

 “استدرجوا القوات السودانية وسمحوا لها بالتقدم الى أماكن كانوا يتحصنون فيها بعناية (…) ما جعلها في مرمى نيرانهم“.

 

من جهتها، بثت قناة “المسيرة” لقطات قالت انها “انكسار 

زحف القوات السودانية في صحراء ميدي” وما وصفته بانه “جانب من قتلى الجيش السوداني والدبابات التي دمرها وأعطبها ابطال الجيش واللجان الشعبية“.

 

ويعتبر السودان الدولة الوحيدة التي أرسلت قوات للقتال في اليمن من خارج منظومة دول الخليج بعد رفض معظم الدول العربية والإسلامية لهذه الخطوة. 

 

وتكررت الدعوات في الأوساط السياسية والشعبية بإعادة القوات السودانية الى الخرطرم. 

 

ورفض الرئيس السوداني عمر البشير هذه الدعوات.  وقد اكد الاسبوع الماضي انه لن يسحب القوات السودانية التي تقاتل الى جانب التحالف العربي الذي تقوده السعودية في اليمن. 

 

وتخفي الحكومة السودانية العدد الحقيقي لقواتها التي تشارك في الحرب في اليمن. ويرفض المسؤولون العسكريون الإجابة عن أسئلة تتعلق بعددهم. 

 

وتشير مصادر متطابقة الى ان عددهم وصل الى 6 الف جندي ينتمي معظهم الى قوات الدعم السريع المثيرة للجدل بسبب الاتهامات المتكررة لها بارتكاب الانتهاكات الواسعة في مناطق تواجدها.