التغيير: وكالات

ذكرت الوكالة الأميركية للتنمية الدولية أن 5.5 مليون إنسان في السودان يحتاجون إلى مساعدة إنسانية خلال العام الجاري، ما يتطلب نحو بليون دولار، وذلك وفق توقعات خطة الاستجابة الإنسانية للعام 2018 في السودان.

وأوضح تقرير نشرته الوكالة الأميركية للتنمية أن أسعار الأغذية الأساسية زادت للشهر الرابع على التوالي في شهر (فبراير)، لتسجل مستويات توازي ضعف أو 3 أمثال أسعارها في العام 2017.

وأضافت أن السودان «لا يزال يعاني آثار الصراع والصدمات الاقتصادية والمخاطر البيئية المتواترة، كالجفاف والفيضان، ما يعني أن 4.8 مليون سوداني يحتاجون إلى مساعدات إنسانية، من بينهم 2.1 مليون مشرد محلي في دارفور، و230 ألف مشرد محلي في مناطق تسيطر عليها الحكومة من منطقتي جنوب كردفان والنيل الأزرق، و545 ألف مشــرد محلي يقيمون في أماكن بالمنطقتين لا تسيطر عليها الحكومة».

ومنذ نهاية العام الماضي تضاعفت أسعار السلع في كل انحاء السودان وعانى السكان من شح في القمح والبنزين والدواء بسبب عدم قدرة الحكومة على توفير عملات اجنبية للاستيراد.