الخرطوم:التغيير الاكترونية

تعيش أسرة بامدرمان حالة من الحزن بعد اختفاء ابنها  بصورة غامضة لاكثر من 6 شهور .

وكان “محمد عبد الوهاب أحمد ابراهيم ” الذي يدرس  بالثانوي اختفى في الثالث والعشرين من سبتمبر الماضي ولم يعد حتى الان  .

وقال أحد اقربائه ان الابن المختفي كان في طريقة لاداء تمرين كرة القدم بملعب(خماسيات) بمدينة المهندسين بامدرمان ومنذ حينها لم يعد الى المنزل.

واشار انه شاب ملتزم وعصامي ويعول نفسه بنفسه وكان مواظبا في دروسه.

ولفت ان اسرته فتحت بلاغا بالحادثة لكن لم يتم العثور عليه بعد.