التغيير: الخرطوم

أطلق جهاز الامن اليوم الثلاثاء سراح اعداد من المعتقلين السياسيين قبل اربعة أيام من زيارة الخبير المستقل الدولي لحقوق الإنسان الى السودان.

ووفقاً لوكالة الانباء الحكومية (سونا) فقد أصدر المشير عمر البشير، يوم الثلاثاء، قرارا بإطلاق سراح جميع المعتقلين السياسيين في البلاد، استجابة لمناشدة أحزاب وقوى الحوار الوطني .

وكان الامن قد اعتقل مئات المعارضين في اعقاب تظاهرات عمت انحاء من السودان منتصف يناير الماضي إحتجاجاً على زيادات الاسعار. ومن بين المعتقلين صحفيون وقيادات مجتمع مدني وزعماء احزاب سياسية قضوا مايقارب الثلاثة أشهر في المعتقل.

وأكد مراقبون أن قرار إطلاق سراح المعتقلين ياتي إستباقاً لزيارة الخبير المستقل اريستيد نونوسي المعلنة السبت القادم.

وقال نونوسي في بيان الثلاثاء اوردته سودان تربيون ” زيارتي الخامسة إلى السودان تهدف إلى دراسة الخطوات التي اتخذتها الحكومة للتقيد بالتزاماتها الدولية في مجال حقوق الإنسان ومناقشة المجالات الممكنة للتعاون التقني”.

وأضاف إنه يريد أيضا معرفة الإجراء الذي اتخذ لإصلاح الإطار القانوني الحالي الذي ينتهك ممارسة الحقوق السياسية والمدنية والحريات الأساسية استجابة للتوصيات الواردة في تقاريره السابقة.