اندلع حريق  فى معسكر النيم للنازحين شمال مدينة الضعين الإثنين الماضي تشرد على اثره أكثر من ثلاثة آلاف شخص فيما شكا متضررون من عدم تحرك عربات الإطفاء لمساعدتهم لافتقارها للوقود.

وقضى الحريق  على أكثر من 700 منزلاً بكامل محتوياتها ، الى جانب التهامه لكميات كبيرة من المحاصيل الزراعية ، وأعداد من المواشي لم يتم حصرها بعد .

وقال أحد المتضررين أن الحريق شب فى العاشرة من صباح الاثنين من الناحية الشرقية للمعسكر وامتدت ألسنة النيران لتقضي  على حوالى 750 منزلاً بجانب مدرسة السلام الأساسية. وأشار إلى أن الحريق شرد أكثر من 3 ألف شخص ، يعيشون حاليا في العراء بلا مأوى أو غذاء أو غطاء.

ومضى قائلاً أن الحريق هو الثالث خلال ثلاث أشهر وأوضح أن عمليات حصر الخسائر التي تقدر بآلاف الجنيهات لا زالت  جارية. وقال أن الطامة الكبرى  أن سيارات الإطفاء متوقفة تماماً بحجة انعدام الوقود،  وناشد السلطات والمنظمات بمد يد العون للمتضررين .