التغيير: الخرطوم

بحضور القائم بأعمال السفارة الأمريكية بالخرطوم “ستيفن كوستيس”، ومدير جامعة السودان للعلوم والتكنلوجيا، أزيل الستار أمس الخميس عن جدارية الفنان الأمريكي “سبنسر إيفانز” الأستاذ بكلية الفنون بجامعة تكساس الأمريكية، والتي رسمها داخل مباني كلية الفنون بجامعة السودان، بمشاركة عدد من طلاب المدارس السودانيين القادمين من مناطق النزاعات ومعسكرات النزوح.

وفي المؤتمر الصحفي الذي أقيم عقب إزالة الستار عن اللوحة حيا القائم بأعمال السفارة الأمريكية جهود الفنان الأمريكي والطلاب السودانيين المشاركين في رسم الجدارية، مشيداً بموهبة الطلاب وطاقتهم وطريقتهم في استخدام الفن لمعالجة قضايا النزوح، وبناء السلام والإستقرار في السودان. وقال ان السودانيين ينظرون لهذه الجدارية من مناظير مختلفة الدلالات، منها التنوع الثقافي السوداني، والصورة التي يطمح الناس أن يكون عليها السودان.

الفنان الأمريكي “سبنسر إيفانز” اعتبر الفن بوابة للعلاقات بين الشعوب، وقال بأنه أعمق وسيلة للتواصل بين الناس وزاد:”على الرغم من الإختلافات الظاهرية الكثيرة بين البشر، فإننا ومن خلال الفن نعرف كم نحن متشابهون. لم يكن العمل سهلاً لكنا تمكنا من إنجازه وعملنا معاً، وفي نهاية الأمر، رأينا بأعيننا كم نحن متشابهون”.