اقتادت عناصر  ترتدي زيا مدنيا أمس الأحد استاذاً للفلسفة بجامعة الخرطوم من داخل قاعة المحاضرات.

واقتادت عناصر من مباحث جرائم المعلوماتية من قاعة بكلية الآداب   د. عصمت محمود من أمام طلابه.
ويتزامن هذا الاعتقال مع زيارة الخبير المستقل التابع للأمم المتحدة لحقوق الإنسان في السودان، ارستد نونوسي لتقييم حالة حقوق الإنسان في البلاد.
وسبق ان فصلت إدارة جامعة الخرطوم د. عصمت على خلفية مساندته لاحتجاجات طلابية، قبل أن تعيده بسبب ضغوطات الطلاب.

 إلى ذلك علمت التغيير الإلكترونية عن ان سبب الاعتقال بلاغ خاص بجرائم المعلوماتية بسبب انتقاد د. عصمت لمدير جامعة الخرطوم على صفحته بالفيسبوك  وأن السلطات أفرجت عنه بالضمان في وقت لاحق.