التغيير: الأمم المتحدة

قالت كاثرين ماركيول رئيسة آلية الأمم المتحدة للمساءلة المعنية بسوريا* إن الحوادث الأخيرة بما في ذلك ادعاءات استخدام الأسلحة الكيميائية، تعد تذكرة صارخة بالحاجة لمحاربة الإفلات من العقاب، وكفالة العدالة للضحايا.

وتكلف الآلية بجمع الأدلة على الجرائم المرتكبة في سوريا من قبل كل أطراف الصراع، وإعداد ملفات لتيسيير الإجراءات الجنائية النزيهة وإسراع القيام بها، بما يتوافق مع معايير القانون الدولي، في المحاكم المحلية والإقليمية أو الدولية.

وستناقش الجمعية العامة يوم الأربعاء 18 أبريل/نيسان، أول تقرير مقدم من الآلية.

و أنشأت الجمعية العامة للأمم المتحدة الآلية في ديسمبر/كانون الأول 2016، في إطار عملية محاربة الإفلات من العقاب على الجرائم المرتكبة في سوريا.