التغيير: صدى البلد

 كشف عضو بمجلس الأعمال المصري السوداني، أن الخرطوم تحتل المرتبة الأولى في الصادرات الغذائية من القاهرة وقدر حجمها بمبلغ (٣٠٠) مليون دولار أمريكي سنوياً.

و قال   أحمد الفندي. عضو مجلس الأعمال السوداني المصري في تصريحات خاصة لـ”صدى البلد” أن السودان يحتل المرتبة الأولى استقبالا للصادرات المصرية من بين دول حوض النيل، مشيرًا إلى ان العلاقات الاقتصادية وحركة التجارة تسير بشكل طبيعي بغض النظر عن التوتر في العلاقات السياسية.

ولفت إلى أن السودان بالرغم من التوافق السياسي في ظل القيادة السياسية بالبلدين، إلا أنه يضع حظرا على معظم المنتجات الغذائية المصرية بدون سبب، وهو ما يستدعي إصدار قرار برفع الحظر ودخول المنتجات بدون مشاكل للسوق السوداني.

وتابع قائلا إن “السودان منع استيراد منتجات زراعية مصنعة مصرية بحجة مخاوف تتعلق بالسلامة والصحة العامة، منها الأسماك المعلبة، والمربى، والصلصة، والكاتشب، كذلك للسلع الزراعية والحيوانية، وإلزام القطاع الخاص السوداني باستيراد السلع مباشرة من بلد المنشأ دون عبورها بمصر”.

وذكر أن تلك القرارات لأسباب سياسية بحتة على الرغم من نفى السودان لذلك، موضحًا أن حجم صادرات مصر الغذائية للسودان تصل إلى نحو 300 مليون دولار.