التغيير: الخرطوم

طالبت شبكة الصحفيين السودانيين وزير النفط والغاز عبد الرحمن عثمان بالاعتذار عن وصفه لهم “بقلة الأدب” بعد خروجه من جلسة برلمانية أمس الثلاثاء.

واستنكر بيان صادر عن الشبكة اطلعت عليه”التغيير الإلكترونية” ما وصفه بالخطوة العدائية ضد الصحفيين فيما طالب السلطات المختصة بتمليك الحقائق كاملة حول أزمة الوقود.

وطالب البيان رئيس الوزراء بكري حسن صالح بمساءلة عبد الرحمن كما دعا الصحفيين لمقاطعة تغطية أنشطة وزارة النفط إلى حين اعتذار الوزير.

يذكر ان البلاد عانت أثناء الأسابيع الماضية من أزمة وقود كبيرة في العاصمة الخرطوم والولايات ربطها خبراء اقتصاديون بسوء الإدارة وأزمة النقد الأجنبي فضلا عن  ازدهار الفساد والسوق السوداء في ظل الندرة المترتبة على الأزمة الاقتصادية الشاملة في البلاد.